الرئيسية / صحة و جمال / ما قصة شريط اكتوبر الوردي؟

ما قصة شريط اكتوبر الوردي؟

تعتبر الأميركية بيني لانغين المرأة الأولى في العالم التي استخدمت الشريط للتعبير عن أفكارها. كان ذلك في العام 1979 حين علقت شرائط صفراء على الأشجار من أجل الدعوة إلى تحرير زوجها الذي كان معتقلاً في إحدى الدول.

وفي بدايات تسعينيات القرن الماضي أصبح الشريط الأحمر رمزاً لمكافحة مرض السيدا. أما في العام 1992 فولد الشريط الوردي الشهير حين قررت ألكساندرا بيني، رئيسة تحرير مجلة Self اعتماده كرمز لمحاربة سرطان الثدي.

وتتساءل الكثيرات عن سبب اختيار اللون الوردي وهذا يعود إلى أنه من الألوان المفضلة لدى أوفراي شركة الشرائط الأولى في العالم.

وعن هذا قالت متحدثة باسم جمعية Breast Cancer Action بحسب موقعJourna des Femmes الفرنسي: “اللون الوردي لون أنثوي، ناعم، فرح ويشير إلى الصحة الجيدة. وهو كل ما لا يمثله السرطان”. واليوم اصبح الشريط الوردي رمزاً للحملات التي تنظم في كل أنحاء العالم سنوياً من أجل محاربة سرطان الثدي وإعلان التضامن مع النساء المصابات به.

عن Afraa Youssef